تقويم الاسنان متى نحتاجه ؟ وما هي أنواعه؟

تقويم الأسنان

الجمال و الجاذبية أصبحا من أكثر الأشياء التي نطمح لها في يومنا و عصرنا هذا و لا سيما عند رؤيتنا أن كل شيء أصبح ممكناً ، و أصبح هناك أمل بالتحسين من مظهرنا و التخلص من العيوب التي لربما تؤثر على حالتنا النفسية و تؤثر بنفسنا ، و لا يخفى على أحد أن من أهم عناصر الجمال سواء للذكر أو الأنثى : الابتسامة الساحرة ، و مع تقدم الطب و تتطور التقنيات الطبية الحديثة أصبح كل شخص مهما كانت مشاكله كبيرة أو كثيرة قادر على الحصول على هذه الابتسامة .

تقويم الأسنان

هو طريقة للعلاج بسيطة بشكل عام فهي ليست عملية جراحية ( إلا في حالات خاصة ) و لا تستدعي شرب أدوية و ما إلى ذلك ، و إنما التقويم هو عبارة عن مواد معدنية أو بلاستيكية يتم وضعها بشكل معين لتؤثر عن طريقة  قوى الضغط الخفيفة على الأسنان لتعيدها إلى شكلها الصحيح .

هذا المقال مناسب لكل شخص يفكر بإجراء تقويم أسنان و يريد الحصول على معلومات كافية عنه.

المحتوى :

ما هو تقويم الأسنان ؟

من يستطيع تركيب تقويم الأسنان ؟

شروط يجب أن تتوفر في المريض حتى يمكن علاجه بالتقويم .

من هم الأشخاص الذين لا يمكنهم إجراء تقويم أسنان ؟

الحالات التي تستدعي تركيب تقويم أسنان ؟

( آلية عمل تقويم أسنان ، أنواع التقويم ، مدة تقويم الأسنان ، خطوات تركيب تقويم الأسنان ، الآثار الجانبية لتقويم الأسنان ، نصائح بعد تركيب تقويم الأسنان ، تقويم الأسنان في تركيا ) .

ما هو تقويم الأسنان :

تقويم الأسنان <  orth  o dontics  > هو احدى تخصصات طب الأسنان يعمل على إعادة تنظيم الأسنان غير المنتظمة و إصلاح عيوبها مثلاً يوجد أسنان ملتوية ، مزدحمة و متباعدة عن بعضها ، و التخلص من هذه العيوب التي قد تظهر مع هذه الأسنان مثال : مشاكل النطق أو المضغ .

و أحياناً يستخدم كعملية استباقية لضمان نمو الأسنان بطريقة سليمة و عدم تعرضها للتشوهات لاحقاً .

من يستطيع تركيب تقويم الأسنان ؟

الأطفال ، المراهقين ، الشباب ، و الكبار يستطيعون تركيب تقويم الأسنان الذي يتناسب مع احتياجاتهم و يساعدهم في حل مشكلاتهم بطريقة جيدة .

شروط يجب أن تتوفر في المريض حتى يمكن علاجه بالتقويم ؟

  • أن يكون عظام الفكين في حالة جيدة و قابلة للتقويم .
  • أن تكون اللثة خالية من الأمراض .
  • أن يكون المريض على دراية كاملة بالآثار الجانبية للتقويم و بالتالي لديه العلم بآلية تجنب هذه الآثار ، أي يكون على درجة عالية من المحافظة على نظافة الأسنان .
  • عدم وجود تسوس في الأسنان .
  • أن لا يكون المريض يعاني من أي مرض قد يتعارض مع معالجة الأسنان .

من هم الأشخاص الذين لايمكنهم إجراء تقويم الأسنان ؟

  • الأشخاص الذين لا يهتمون بنظافة الفم و الأسنان لأن التقويم يزيد من فرصة حصول التسوس .
  • مرضى السكري لأن التقويم عند فرط السكري يزيد من العرضة لحدوث تآكل العظام .
  • الذين يعانون من التهابات اللثة المزمنة .
  • المدخنون بشراهة لأن التقويم مع التدخين يؤدي إلى إضعاف الأسنان بصورة كبيرة .

الحالات التي تستدعي تركيب تقويم أسنان :

  • يصبح تقويم الأسنان ضرورياً عندما يعاني الشخص من مظهر أسنانه و هذا يؤثر على نفسيته و ثقته بنفسه فالشخص الذي يعاني من عدم انتظام أسنانه يحاول إخفاء عيوبه بوضع يده على فمه عندما يضحك و أحياناً يتطور مع الأمر لأن يتجنب الاختلاط مع الناس.
  • الأشخاص الذين لديهم مشاكل في المضغ ، إن عملية المضغ مهمة لأنها تعتبر جزء من عملية الهضم حيث يهضم الطعام مكانيكياً عبر الأسنان و عندما يكون هناك مشاكل في المضغ تتطور هذه المشاكل إلى مشاكل صحية على صعيد الفكين و الأسنة المحيطة المحيطة بالأسنان أولاً و على صعيد التغذية ثانياً .
  • وجود مشاكل في النطق : إن عدم انتظام الأسنان يؤدي إلى مشاكل في نطق الحروف و أثبتت الدراسات أن ثمانية عشر حرفاً من حروف الأبجدية تحتاج لوجود الأسنان من أجل نطقها بطريقة صحيحة .                                

مثلاً : هناك أحرف تحتاج عند لفظها إلى إطباق الفم و لكن مع وجود حالة عدم ملامسة الأسنان العلوية للسفلية عند العض ( العضة المفتوحة ) يؤدي إلى لفظ الحرف بصورة غير صحيحة .

  • يمكن استخدام التقويم بداعي المشاركة في علاج بعض الحالات المرضية مثل الشفة الأرنبية < cleft lipand palate  > و بعض حالات انقطاع النفس النومي sleep  apnoed  .
  • أحياناً بداعي تقليل فرصة تعرض الأسنان البارزة للضربات و الحوادث .

مشاكل الأسنان التي تحتاج إلى إصلاح بالتقويم :

  • تداخل الأسنان : تداخل بين الأسنان العلوية و السفلية بشكل عشوائي .
  • وجود عيب خلقية في الفك .
  • العضة المفتوحة : عدم ملامسة الأسنان العلوية للسفلية عند العض .
  • العضة المعكوسة : حيث تكون الأسنان السفلية متقدمة على الأسنان العلوية و على نحو غير طبيعي .
  • تباعد الأسنان عن بعضها و وجود فراغات كبيرة بينها و غالباً تكون بسبب الأمراض الوراثية .
  • عدم التناسق بين أحجام الأسنان فقد تكون أكبر أو أصغر من الحجم الطبيعي .
  • خط الوسط في غير محله عندما يكون خد الوسط في الأسنان العلوية لا يصطف مع خط الوسط في الأسنان السفلية .

كيفية عمل التقويم على الأسنان ؟

إن آلية عمل التقويم تعتمد على إحداث ضغط خفيف و مستمر و بطيء على السن بحيث لا تظهر النتيجة حتى بعد فترة معينة ، إن هذا الضغط المطبق على السن ينتقل إلى الغشاء اللثوي المحيط بالسن و الذي يقوم بربط السن بالعظم ، الغشاء اللثوي بدوره يتمدد و يضغطها على الجهة المقابلة و هذا يؤدي إلى تخلخل السن في مكانه و يتحطم العظم في الأماكن التي تتعرض للضغط في حيث يعاد بناء عظم في أماكن التمدد وهذا يعطي صورة جديدة للسن أي أن التقويم أعطاه هيكلة .

أنواع تقويم الأسنان :

بالرغم من أن وظيفة تقويم الأسنان هي واحدة و الهدف من وضعه واحد إلا أن لكل حالة و لكل مشكلة تقويم أسنان مناسب و لكل تقويم أسنان ميزات و عيوب ، لنتعرف عليها :

يقسم تقويم الأسنان إلى نوعين أساسين :

  1. تقويم الأسنان الثابت .
  2. تقويم الأسنان المتحرك .

تقويم الأسنان الثابت :

أكثر انتشاراً و فعالية من المتحرك ، يحتاج تركيبه إلى انتقاء الطبيب الماهر و يكون ذو خبرة واسعة ودراية مستفيضة بتشريح عظام الفك للمريض و كيفية التعامل مع زوايا الأسنان و تصحيحها و من أبرز الأماكن التي يسعى إليها الناس حالياً ، تركيا لما لها من شهرة واسعة بكفاءة المشافي التركية والأطباء الموجودين فيها .

لتقويم الأسنان الثابت عدة أنواع أيضاً يختلف كل نوع عن الآخر باختلاف الحاجة إليه فكل حالة طبية تستدعي نوع معين أو باختلاف المواد المصنوع منها أو باختلاف مكان وضعه .

أولاً: تقويم الأسنان المعدني التقليدي :

يتألف من مادة معدنية غير قابلة للصدأ يتم تشكليها على شكل دعامات تلتصق بمادة لاصقة قوية فوق كل سن و تربط هذه الدعامات مع بعضها سلك معدني من مادة غير قابلة للصدأ أو تغير اللون ، ( مع إمكانية إضافة قطع مطاطية و معدنية أخرى تبعاً لحاجة المريض ) و يقوم طبيب الأسنان بشد السلك بين الدعامات بحيث يدعم مسار الأسنان في الشكل المطلوب و يتم ضبطه كل فترة للمباعدة أو التقريب بين الأسنان للوصول إلى النتيجة المطلوبة .

يصلح لجميع الأعمار ابتداءً من الأطفال الصغار حتى الأشخاص كبار السن ، لا يحتاج الى استشاري و اخصائي عالي الحرفية للقيام بمثل هذا التقويم الأسنان التقليدي  ، و من أرخص أنواع تقويم الأسنان المتعارف عليها بسبب قلة تكلفة المواد المستخدمة و عدم الحاجة إلى إجرائه على يد محترفة .

عيوب تقويم الأسنان التقليدي :

يعطي منظر بارز بشكل واضح على الأسنان مما يجعله سيء المنظر ، و يسبب مع الوقت جروح و التهابات اللثة وبطانة الفم أعلاه بسبب الاحتكاك المتواصل و هذه تؤدي الى تسوس و جرح الفم اذا لم يتم التعامل معه بشكل سليم ، طبعاً هذه الآثار تظهر في حال عدم إعطاء التقويم الاهتمام الكافي و العناية اللازمة .

ثانياً : تقويم الأسنان الداخلي :

له نفس مكونات تقويم الأسنان التقليدي و يعرف باسم التقويم اللساني حيث يتم تركيبه على الوجه الداخلي للأسنان مقابل اللسان ، لذلك سمي باللساني.

حالات استخدام هذا التقويم :

عندما تكون مساحة الفك صغيرة مسببة في ازدحام الأسنان و عدم تناسق اصطفافها و في هذه الحالة تقويم الأسنان التقليدي لا يعطي نتيجة و هنا أيضاً الربط بين الأسنان من الداخل حيث يكون السطح الداخلي ملائم أكثر لأنه سيدفع بها إلى الأمام إلى أن تستقر في الموضع الطبيعي .

ميزات تقويم الأسنان الداخلي :

يقوم بتوسيع عظام الفك الصغيرة و تحسين شكل الوجه الخارجي ، يلجأ إليه الأشخاص الذين يعانون من تباعد الأسنان أو تطابق أو التواء شديد في الأسنان ، و يكون مخفياً اذ لا يتعرض من يضعه للخجل من منظره .

عيوب تقويم الأسنان الداخلي :

  • يحتاج لطبيب محترف لما يحتاجه من دقة و خبرة في نفس النوع من تقويمات الأسنان .
  • يمكن أن يؤدي إلى الإصابة ببعض الجروح في اللسان .
  • صعوبة تنظيف الأسنان .
  • من أكثر المشكلات التي تواجه المريض عند تركيب هذا النوع من التقويم هو أن الطبيب غالباً ما يلجأ إلى خلع بعض الأسنان من أجل توسع الفك وتركيب التقويم ويتم خلع ضرس العقل غالباً مما يتسبب بالعديد من الأمراض.

ثالثاً : تقويم الأسنان باستخدام الخزف :

مكوناته : مثل مكونات النوع التقليدي يختلف عنه بكون الدعامة مكونة من نوع من أنواع الخزف تلائم لون الأسنان الطبيعي و يتم الربط بين هذه الدعامات بسلك رفيع جداً بالكاد يكون ملحوظاً .

ميزاته : الأفضل للبالغين ، يعطي مظهر جمالي أفضل من المعدني ، لا يكون ملحوظ بشكل ملفت أثناء الكلام .

عيوبه : لون السلك المعدني يتغير بمرور الوقت و يحتاج لمتابعة دورية بهدف التنظيف المستمر ، كلفته أكبر بكثير من المعدني لأنه يعتمد على ماد غالية الثمن و يحتاج طبيب ماهر ، يكون أضعف من التقويم المعدني وقد سجلت بعض حالات تكسره بسبب المضغ القوي .

رابعاً : تقويم الأسنان الشفاف :

الأكثر شيوعاً يصنع من مواد بلاستيكية شفافة أو من السيراميك المتماهي مع لون الأسنان الطبيعي و السلك الذي يربط بين الحاصرات الشفافة يكون أبيض اللون و يحتاج الى عناية فائقة من المريض .

عيوبه : لا يمكن استخدامه مع مشاكل الاصطفاف المعقدة و مشاكل ازدحام الأسنان الصعبة ذلك لأنه صالح للحالات الخفيفة التي لا تحتوي مشاكل معقدة ، و يعد من أكثر الأنواع تكلفة لأنه يحتاج الى طبيب مختص متمرس .

تقويم الأسنان المتحرك :

يتميز هذا النوع من التقويم بأنه قابل للإزالة و إعادة التركيب ، و يتكون من قاعدة مصنوعة من البلاستيك و تكون خفيفة و مريحة و يتم تثبيت أسلاك معدنية عليها لشد الأسنان و لكن في حدود معينة و ليس لها القدرة على شد الأسنان إلى وضعية جديدة ، لا يصلح للأطفال ، البالغين فقط .

ميزاته : رفيع نسبياً و مقارنة مع الأنواع الأخرى ، يعد بسيط التركيب و لكن حالات استخدامه محدودة ، عادة يتم استخدامه بعد الانتهاء من التقويم الأصلي بهدف الضغط على الأسنان و تثبيتها في مكانها و منع تحركها ، و سهل التنظيف و الإزالة و يتم ارتدائه لساعات قصيرة أثناء اليوم أو بحسب أوامر الطبيب .

أنواع تقويم الأسنان المتحرك :

  • البلاستيك أو الشفاف : تقويم القالب الشفاف لا يتم استخدام حاصرات أو أسلاك يتم أخذ قياس أسنان الشخص عبر كاميرا خاصة ثم يتم عمل قوالب بلاستيكية يتم ارتداؤها بترتيب معين لكل قالب مدة أسبوع ثم ينتقل إلى القالب التالي و تدريجياً يتم تحريك الأسنان ، يرتدي 22  ساعة ويزال عند تناول الطعام ، من ميزاته أنه مريح و سهل الإزالة و التنظيف .
  • سلك معدني : يتشكل على هيئة أحد فكوك الفم العلوي أو السفلي و يقوم الطبيب بتركيبه و شده فوق النامية الأمامية للأسنان.

يوجد أيضاً أنواع أخرى لتقويم الأسنان هي :

  1. التقويم الوقائي : هو عبارة عن تقويم أسنان شفاف مصنوع من البلاستيك يأخذ شكل الأسنان ليمنعها من الالتواء و هذا التقويم يكون للأطفال من سن السابعة حتى سن الثانية عشر .
  2. التقويم التجميلي : هذا التقويم لا يستخدم للعلاج و إنما للحصول على مظهر أفضل للأسنان .
  3. التقويم الجراحي : لا يحتاج إلى تركيبات سنية ظاهرة و إنما يقوم الطبيب بعمل شق جراحي و يعمل على مستوى عظام الفكين و الأسنان نفسها و يعتبر هذا النوع من أكثر جراحات الأسنان تعقيداً و يحتاج إجراؤه إلى طبيب مختص في جراحة الفكيين ، يستخدم في حالات تشوه الأسنان الشديد مثل : بروز الفك الذي لا يمكن علاجه بطرق التقويم التقليدية .

مدة تقويم الأسنان :

إن العناية بالتقويم و المحافظة على نظافة الفم و الأسنان من أهم العوامل التي تؤثر على مدة التقويم حيث كل ما كان الاهتمام أفضل أصبحت المدة التي يحتاجها تقويم الأسنان ليعطي النتيجة أقل ، و نوع تقويم الأسنان أيضاً له دور كبير في تحديد المدة :

  1. تقويم الأسنان الثابت المعدني : يحتاج فترة طويلة من الوقت ابتداءً من سنة و نصف السنة إلى أربع سنوات .
  2. تقويم الأسنان الثابت الداخلي : مدة تقويم الأسنان فيه هي أطول مدة قد تصل إلى عشر سنوات من العمر .
  3. تقويم الأسنان الشفاف : يأخذ مدة قصيرة جداً لا تتعدى عدة أشهر لأنه كما ذكرنا سابقاً صالح للحالات الخفيفة .
  4. تقويم الأسنان المتحرك : يأخذ فترة طويلة لإظهار النتيجة و كلما كان المريض ملتزماً بارتدائه كلما كانت النتيجة أسرع .

خطوات تركيب تقويم الأسنان :

الخطوة الأولى : أخذ المقاسات اللازمة للمريض و هي تتكون من طبقات للفك العلوي و السفلي مع أخذ عضة للمريض و ذلك بتكوين قالب من مادة الجبس الطبي و أخذ صورة شعاعية للرأس و الأسنان و ذلك لعمل دراسات اللازمة لمعرفة وضع الأسنان بالنسبة للفك و الرأس و أخذ صورة فوتوغرافية لمتابعة الحالة .

الخطوة الثانية : مناقشة المشكلة مع المريض ، مثلاً يقوم الطبيب بشرح حالته و إعطاء أمثل الحلول و تكلفتها و المدة اللازمة للعلاج .

الخطوة الثالثة : اذا كان المريض بحاجة الى تقويم الأسنان يقوم الطبيب قبل البدء بتنظيف الأسنان بمواد خاصة .

الخطوة الرابعة : يقوم الطبيب بوضع قطعة على الفم بحيث يبقي فم المريض مفتوحاً لكي يسهل من عمله .

الخطوة الخامسة : يبدأ بوضع قطع التقويم على الأسنان و يثبتها بمادة لاصقة .

الخطوة السادسة : يتم الوصل بين القطع الصغيرة بسلك رفيع ، و يقوم بعدها بشده بأدوات معينة ، قوة الشد تعتمد على قوة الأسنان و المشكلة التي تعاني منها .

الآثار الجانبية لتقويم الأسنان :

إن الآثار الجانبية تظهر في حال عدم وجود اهتمام بالتقويم ، و من هذه الآثار :

  • أحياناً يؤدي تقويم الأسنان إلى حدوث ضعف للأسنان و تآكل بسبب الضغط الذي يولده عليها ، وقد يسبب في بعض الأوقات بنزيف اللثة .
  • احتمالية الإصابة بتسوس تصبح أكبر ، صعوبة في مضغ الطعام ، ظهور تجاويف داخل الفم ، التسبب برائحة فم كريهة ، ظهور بقع الأنيميا على الأسنان ، قد يؤدي إلى آلام في الفكين الأعلى و الأسفل .

نصائح بعد تركيب تقويم الأسنان :

  • قد يشعر المريض في بداية تركيب تقويم الأسنان بالألم و الشعور بالانزعاج من التقويم إلى ان يعتاد عليه ، من الممكن تناول مسكنات الألم عند زيادة الشعور بالألم .
  • تناول أشياء باردة بعد موعد زيارة الطبيب لأنها تقلل من الشعور بالألم .
  • استخدام الشمع و هو عبارة عن مادة توضع فوق القطع الحدة في التقويم حيث تقويم هذه المادة بدور واقي يمنع احتكاك التقويم باللثة .
  • بشكل عام يجب غسل الأسنان بعد كل وجبة بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد لإزالة بقايا الطعام العالقة مع مراعاة عدم الضغط أو العنف لعدم إيذاء التقويم .
  • الابتعاد عن الأطعمة المطاطية أو اللزجة و كذلك الأطعمة الصلبة .
  • استخدام غسول الأسنان الحاوي على الفلورايد .
  • تجنب منتجات تبيض الأسنان : لأنه يحدث لون غير متكافئ و مظهر سيء للأسنان .
  • استخدام فرشاة الأسنان الخاصة بالتقويم .
  • استخدام الخيط مرة واحدة في اليوم على الأقل و استشارة الصيدلي حول الخيط المناسب ، سيساعدك الخيط في تنظيف سطح الأسنان جيداً من أي بقايا طعام يمكن أن تتراكم عليه .

تقويم الأسنان في تركيا :

تعد التكلفة أول عائق يقف أمام وجه من يريد تركيب تقويم أسنان طبي و لكن تركيا فتحت الطريق أمام من يريد تركيب التقويم و بأسعار مميزة جداً ، المشافي في تركيا ليست بأسعار مميزة فقط بل بخدمة مميزة وجيدة أيضاً فقد تستمر مع المريض حتى الحصول على النتيجة المرغوبة تشعر المريض بالراحة و الثقة في تقدم له الخيارات الأفضل و الأمثل و بأقل تكلفة ممكنة .

في الختام ، الحصول على حياة أفضل و ثقة أكبر أحياناً يتطلب منا فقط خطوة و لكن لضمان نجاح هذه الخطوة علينا اختيار المراكز الطبية الأكثر نجاحاً وشهرةً كمركز Medinis في مدينة إسطنبول في تركيا والمعروف عالمياً بنتائجه المضمونة وحرفية إطبائه.

للاستفسار أو حجز موعد في العيادة السنية لدينا يرجى ملء الفورم في أسفل الصفحة أو الضغط هنا.

مشاركة هذه المقالة